مكونات الوصفة الإلكترونية ePrescription

كانت ولازالت جائحة كورونا أقوى مُحرك لأتمتة العمليات واستخدام التقنية في جميع المجالات ولعل ماحدث في المملكة من تطور تقني وتحول رقمي في شتى المجالات،شاهد عيان على مايمكن أن تستطيع التقنية إنجازة لجعل الحياة أسهل واسرع و”أريّح” بالإضافة الى الأثر الكبير على تقليل التكاليف لمعضم الأطراف في المجال الصحي.دعونا نعود لعشر سنوات مضت، في دراسة اجريت بين عامين ٢٠٠٨ و ٢٠١٠ بوساطة Surescripts وهي شركة تقنية معلومات مقرها أرلينغتون بولاية فيرجينيا تدعم الوصفات الطبية الإلكترونية والربط الإلكتروني للوصفات الطبية بين مؤسسات الرعاية الصحية والصيدليات فضلاً عن تبادل المعلومات الصحية العامة للسجلات الطبية.نتجت عنها أن استخدام الوصفة الإلكترونية يوفر مابين 140 إلى 240 مليار دولار أمريكي مايعادل 525 الى 900 مليار ريال سعودي!فضلاً عن تحسين النتائج الصحية من خلال تحسين الالتزام بالأدوية على مدى 10 سنوات !

بناءاّ على ذلك،ولتوفير تلك التكاليف على المرضى بشكل أساسي والمؤسسات الصحية من مستشفيات وعيادات حكومية وخاصة،من وجهة نظري أن الإلزام بإستخدام الوصفة الإلكترونية يكاد أن يكون واجب وطني لما فيه من تحقيق لإستراتيجية وزارة الصحة لتحقيق نموذج الرعاية (Model of Care)

وذلك بـرفع كفاءة الخدمات الصحية (وصول الأدوية بشكل أسرع للمريض وإمكانية الطبيب لصرف الأدوية عن بُعد) و الحد من انتشار الامراض المزمنة الوبائية (بتوفير الأدوية اللازمة في وقتها لمرضى الأمراض المزمنة وتوفير اللقاحات بشكل مستمر) كذلك تقليل الأعباء الاقتصادية والتكاليف العلاجية (بدلاً من زيارة المريض وتعرضه للإختلاط بغيره بالمستشفيات والعيادات والوصول له عن بُعد).

وحسب المراجعات الخاصة بالصحة الإلكترونية للسوق السعودي، كان تطبيق أناة المعتمد من وزارة الصحة بالشراكة مع هيئة التخصصات الصحية،أحد أشهر واكثر التطبيقات المحققة لمكونات الوصفة الإلكترونية حسب معايير تبادل البيانات الصحية من المركز الوطني للمعلومات الصحية. وذلك بتوفير المعلومات الموثوقة من السجلات الوطنية لـ المريض (الهوية او الاقامة بالإضافة الى الهوية الصحية Health ID) ومعلومات الممارس الصحي  (الهوية او الاقامة او رخصة الممارسة الصحية من هيئة التخصصات الصحية السعودية) كذلك الترميز الطبي للتشخيص المعتمد في المملكة العربية السعودية (ICD-10) ونظام دعم القرار الإكلينيكي (CDSS) بالإضافة الى صرف الأدوية بواسطة صيادلة مرخصين من هيئة التخصصات الصحية و صيدليات مرخصة من منصة صحة المعتمدة من وزارة الصحة السعودية (أكثر من ٨ الاف صيدلية!)

يروي هذا الفيديو تجربة الطبيب في صرف الدواء للمرضى وارتباط الوصفة الإلكترونية في تطبيق أناة بتطبيق صحتي.