المركز الوطني للمعلومات الصحية عضوا في الجمعية العالمية للطب الاتصالي والصحة الالكترونية

تتواصل قفزات المملكة العربية السعودية نحو رؤيتها ٢٠٣٠ بشكل واضح، فـ بعد حصول الرياض على المرتبة الخامسة كـ أذكى عواصم مجموعة العشرين في مؤشر IMD للمدن الذكية والذي يقيس

 

التنقل والانشطة والصحة والسلامة وفرص العمل والتعليم والحوكمة والمشاركة.

وفي خبر حصري للصحة الإلكترونية،أصبح اليوم المركز الوطني للمعلومات الصحية عضوا في الجمعية العالمية للطب الاتصالي والصحة الالكترونية ( ISfTeH ) والتي تعتبر من اهم الجمعيات المتخصصة في الطب الاتصالي، وتوفر خدمات عديدة كإستخراج شهادات خدمات الطب الاتصالي، برامج تدريب متخصصة،وغيرها. بالإضافة الى انها معترف بها من منظمة الصحة العالمية حيث توفر خدماتها لأعضائها المتواجدين في اكثر من 100 دولة.

الجدير بالذكر، أن المركز يعد العضو الأول المسجل من المملكة العربية السعودية.كما تهدف هذه العضوية الى الاستفادة من الخبرات العالمية في الرفع من كفاءة الطب الاتصالي في المملكة عن طريق اتباع أفضل الممارسات ومواكبة المعايير العالمية في هذا الاختصاص.

اعلان العضوية | رابط العضوية