استخدام الذكاء الاصطناعي لتشخيص الأمراض والحالات

اقدم لكم سلسلة من المتابعات عن منتجات ومشاريع تساهم في تشخيص الأمراض ومراقبة المرضى باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. فمن المعلوم أن أطباء القلب يستطيعون التنبؤ بدقة ٨٠ ٪ من أشكال أمراض القلب. لكن الـ٢٠٪ المفقودة هي المكان الذي يمكن أن يساعد فيها الذكاء الاصطناعي بالطبع قد لا يحقق دقة ١٠٠ ٪ لكنه بالتأكيد يمكن أن يساعد في سد الفجوة. نظام Ultromics :هو نظام تشخيص يعمل بالذكاء الاصطناعي، تم تطويره في المملكة المتحدة. كما تم استخدام نظام التعلم الآلي وذلك بإجراء فحوصات القلب ل ١٠٠٠ مريض مع معلومات حول ما إذا كانوا يعانون من مشاكل في القلب أو لا.بعد التدريب على الخوارزمية طبقت على التجارب السريرية وتفوق النظام على أخصائي أمراض القلب البشر.
هذه التقنية يمكن ان تساعد في تحديد تشخيص مبكر لمشاكل القلب والأوعية الدموية مع إمكانية إنقاذ المزيد من الأرواح، وبالتالي ستوفر المدخرات في التكاليف طويلة الأجل للمستشفيات بالإضافة الى الفرصة للاستثمار في مزيد من الأطباء وتوفير خدمة رعاية صحية أفضل للمجتمعات الريفية والمجتمعات الأقل نمواً.

بالإضافة الى لك ، دعني أحدثك عن شركة Corti وهي شركة دنماركية تقدم نظام يعتمد على الذكاء الاصطناعي ويستخدم في مراكز اتصالات الطوارىء ويقوم بتقييم شكوى الأشخاص ويشخص الحالات آليا.
حيث يستخدم Corti’s AI التعلم الآلي لتحليل الكلمات التي يستخدمها المتصل لوصف الحادث ونبرة الصوت وضوضاء الخلفية على الخط. كما كشف البرنامج بشكل صحيح عن أزمات  قلبية في ٩٣٪ من الحالات مقابل ٧٣٪ لمستقبلي مكالمات بشريين وذلك وفقًا لدراسة أجرتها جامعة كوبنهاغن والمعهد الوطني الدنماركي للصحة العامة . والأهم من ذلك أن البرنامج يحدد تقيمه خلال ٤٧ ثانية في المتوسط ​​أي أكثر من نصف دقيقة أسرع من البشر. الجدير بالذكر أنه كان التقييم الخاطىء بأن قلب الشخص قد توقف هي نفسها بالنسبة لكليهما  البشر والنظام ٢٪؜ في المائة.

أما الأمريكيةAutonomous Healthcare  والمتخصصة في الذكاء الاصطناعي لوحدات العناية المركزة لها جانب مختلف نوعاً ما، وكما هو معلوم أن وحدات العناية المركزة هي ساحات القتال للحفاظ على حياة الإنسان. مع كل لحظة مهمة تتم مراقبة المرضى على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من خلال مجموعة من الأجهزة.
تُظهر أجهزة مراقبة السرير المزدحمة باستمرار ضغط الدم ومعدل ضربات القلب أو أي علامات حيوية أخرى للمريض وتعتني الآلة بوظيفة الرئتين على أفضل وجه ممكن بينما يعمل جهاز آخر على القلب.
ومع ذلك كله عادة ما تكون هذه الآلات  غير متصلة في تحليلي ذكي فهي وحدات معزولة في  العناية المركزة ICU.
لكن تهدف شركة Autonomous Healthcare إلى تغيير ذلك بالضبط.انهم يعملون على بعض أهم الجوانب في أنظمة وحدة العناية المركزة حيث يقدمون “خوارزمية خبيرة” تراقب دائمًا المريض وتربط البيانات المنتجة من المريض والآلة بدقة.فمثلا لديهم حل لادارة التهوية ميكانيكا، والتي قد يحتاجها مرضى وحدة العناية المركزة هذا الدعم بسبب الصدمة المباشرة أو التهاب الرئة أو قصور القلب أو متلازمة الالتهاب مثل تعفن الدم.  حيث يقوم جهاز التنفس الصناعي بالتناوب بين إجبار دخول الهواء الى الرئتين والسماح للرئتين بالتفريغ ويساعد في عمليه نزع الجهاز تدريجياً بشكل آلي معتمدا على الذكاء الاصطناعي.

التفاعل بين الإنسان والآلة أمر خفي للإدارة وحيث يمتلك جسم الإنسان آلية تلقائية خاصة به للتحكم في التنفس حيث يحفز الجهاز العصبي عضلة الحجاب الحاجز على الانقباض وسحب الرئة للأسفل وبالتالي بدء سحب الهواء.لذا يجب أن يعمل جهاز التنفس الصناعي مع هذا المحرك الفطري وأن يتزامن مع التحولات الطبيعية للمريض بين الاستنشاق والزفير ويجب أن يتوافق مع حجم الهواء الطبيعي في تنفس المريض.